عرعرة، المدخل الغربي، طريق برطعة.
مجمّع بلادي سنتر.
بجانب محطة وقود ديليك.
04-6451570


يتوفّر هذا المنتج في دكان أطافيل

مع إمكانية التوصيل لجميع أنحاء البلاد (فلسطين الداخل والضفة) تواصل/ي معنا من خلال هذا الرقم +972546305285 على Whatsaap

كتاب خلف الجدار

منال صعابنة
2020-01-09

تأليف: نهى صبيحات

رسوم: اسماعيل دويك

إصدار: دار رئبال للنشر

مناسبة للأعمار: 4 - 120

السعر: 30 (متوفرة للشراء من أطافيل)

عن القصة

القصة. وسيلة تنقذنا في كثير من الأحيان، وتساعدنا في شرح أمورٍ صعبة الهضم على عقول أطفالنا، ولكنهم يصادفونها في تجاربهم الحياتية، ويسألوننا عنها، فنحتار، ولا نعرف، هل يمكننا أن نقول لهم الحقيقة المؤلمة، وما هي الوسيلة الأفضل لنوصلها إليهم. هذا الكتاب الذي أضعه بين أيديكم، يحوي قصة بعنوان "خلف الجدار" وهو ذاته الجدار الذي خطر بأذهاننا للوهلة الأولى، الجدار الذي قطع انسياب الحياة اليومية ومنع الناس من الاستمرار بأبسط الأمور الحياتية التي اعتادوا عليها، وخلق لهم واقعًا جديدًا مريرًا.

كيف يمكن أن نطمئن الطفل ونعطيه القوّة في ذات الوقت، نقول له لا تتنازل عن حقك، ولا تخف!؟

تساعدنا قصة مشمش، النعجة التي رفضت الذلّ وعملت بجدٍ لتصل إلى حقها، لتقطع السياج الشائك وتصل إلى الماء العذب، قبل أن تٌصدم بتحوّل هذا الشريط الشائك إلى جدار ضخم فاصل، يفصل الحياة عن نفسها ويقطع التواصل الطبيعي الذي كان، يسلب منها مصادر المياه العذبة، ولا يبقي لها إلا مستنقعًا من المياه الراكدة التي لا تصلح للشرب.

لعلّ قوة هذا الكتاب برأيي، تكمن في تطرقه إلى موضوع احتلال المياه والطبيعة وممارسة الاحتلال والقمع حتى على الحيوانات وليس فقط على الإنسان. هل نعي نحن الكبار لأهمية مصادر المياه والسيطرة عليها، هل سمعنا عن هذه الحرب، التي هي جزء من حرب أكبر على أصعدة عدة.

علينا أن ننتبه لأهمية المعرفة بالكثير من الأمور، وفي هذه الحالة، أهمية الجغرافيا والتاريخ في تحديد مناطق النفوذ والسيطرة وفي رسم خطوط الحدود.

ثمّ هناك رمزية أخرى في القصة تختبئ خلف دور الراعي، الذي برأيه "يحرس" الأغنام ويعيدها بعد أن تذهب خلف الجدار وتخترقه، بل ويقوم بمراقبتها حتى لا تحاول القيام بذلك مرةً أخرى! من هو هذا الراعي؟ وكيف يمكن أن نحلّل موقفه وما برأينا يه؟

نهاية القصة مطمئنة للأطفال، ولا تتركهم مع مخاوف كبيرة، بقدر ما تتركهم مع تساؤلات ومادة للتفكير ولفتح حوارات ومحادثات في غاية الأهمية.

القصة ملائمة للأجيال الصغيرة أيضًا، ويمكن قراءتها للأطفال ابتداءًا من جيل 3 سنوات وحتى 120، ويختلف مستوى الوعي والإدراك باختلاف الفئة العمرية، ولا مانع من التكرار كل فترة من الزمن، بحسب ما ترونه مناسبًا.

نشاط مقترح لقصة "خلف الجدار"

إقرأ أيضاً:

الكذبة التي كبرت تأليف: تغريد عارف النجّار رسوم: لجينة الأصيل غلاف قصة: رحلة الأرنب والقط غلاف قصة، عندما مرض العم نوح، تأليف فيليب سي. ستيد ورسوم إرين إي. ستيد

حياتي مع سارة - احتواء غضب الأطفال

اليوم كان يوم حافل لسارة، كنا أنا وأبوها مشغولين ونهارها قضته مع خالتها، من الصبح ركبت بالقطار معها على حيفا، على حديقة الحيوانات، وبعدها على تتمّة المقال

حياتي مع سارة - أدفى حضن

نامت طفلتي بحضني، ملتصقةً بي، ولم تهدأ حتى ثنت يدها إلى ما خلف ظهرها كي تلمسني وتتأكّد من جودي بالقرب منها، وودت لو بقيت معها على هذا الحال النهار تتمّة المقال


لماذا أضربت عن الكلام في عمر 8 سنوات؟

لقد تميزت ماريا مونتيسوري عن غيرها بأنها كانت دائما تضع نفسها مكان الطفل، وكانت دائما تتطلب من الطفل أن يعلمها ويوجهها ولهذا نجد أن نهجها يحترم تتمّة المقال

قصص الأطفال بإمكانها أن ترسّخ في عقولهم أفكاراً، فإذاً وجب التنيبه

أنا شخصيّاً عندما أنوي شراء قصّة أطفال أعطي هذا المشروع حقّه من الوقت، فعلاً مشروع، فأنا أقوم بقراءة القصّة كاملة قبل أن أقرّر شرائها، فقصص تتمّة المقال



كتاب خلف الجدار - قصص أطفال - آراء الأهالي